كنوز ميديا/ متابعة..

كشف حزب العمال الكردستاني “PKK“، السبت، عن اتصالات “غير مباشرة” مع الحكومة الاتحادية بشأن الأزمة الحالية، وفيما اشار إلى أنه يتقاطع مع رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني بشأن القضية الكردية، أكد أنه يؤمن بـ”عراق تعددي” يقوم على التفاهم المشترك بين المكونات.

وقال القيادي البارز بالحزب كاوة شيخ موس في تصريح  ، إن “هناك اتصالات غير مباشرة يقوم بها حزب العمال الكردستاني مع الحكومة الاتحادية في بغداد بعد التطورات الأخيرة”، مشيرا إلى أنه “لم يعد له أي تواجد عسكري في المناطق التي كان يتواجد فيها سابقا ومن بينها سنجار”.

وأضاف شيخ موس، أن حزبه “كانت لديه رؤية واضحة من قضية الاستفتاء، حيث كان يحذر من أنه سيشكل خطرا على الاقليات المتواجدة في المنطقة، وأنه لا يمكن حل المشاكل والأزمات بهذه الطريقة”، مشددا على أن “الحوار يجب ان يكون في بغداد وعن طريق بغداد”.

ودعا شيخ موس إلى ضرورة أن “يكون هناك تفاهم مشترك بين مختلف المكونات والاقليات في العراق”، مؤكدا أنه حزبه يؤمن بـ”عراق تعددي”.

وبشأن العلاقة مع البارزاني، أكد شيخ موس، أن “هناك مسافة بيننا وبين البارزاني”، مبينا أنه “لديه وجهة نظر بشأن القضية الكردية، ونحن لنا وجهة نظرنا الخاصة”.

المشاركة

اترك تعليق