كنوز ميديا/ متابعة..

كشف النائب التركماني جاسم محمد جعفر , السبت , عن تفاصيل المشروع التركماني المقدم إلى تركيا بشان إدارة محافظة كركوك, وفيما أكد أن المشروع حظي بمباركة بغداد وانقرة، أوضح أنه سيتم طرحه خلال الأيام المقبلة على إيران وأمريكا وبريطانيا.

وقال جعفر في تصريح  ، إن “الوفد التركماني في تركيا ناقش مستقبل محافظة كركوك بعد خطة فرض القانون والأمن مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء وقد طرح  مبادرته لحل الأزمة خلال زيارته الى انقرة طيلة اسبوع”.

 واضاف ان ” المشروع التركماني يتضمن تعيين قائد عسكري على كركوك وتسمية اللواء فاضل عمران حاكما عسكريا على المحافظة باعتباره قائد عمليات حالي وتسمية ثلاثة وكلاء من العرب والتركمان والأكراد لمساعدته في تثبيت الإدارة وحفظ الامن”، مبينا أن “المقترح يتضمن ايضا الغاء مجلس محافظة كركوك لضمان عدم حدوث اي مشكلة وان يتولى القائد العسكري الإدارة لحين اجراء انتخابات محلية نزيهة بإشراف الأمم المتحدة”.

 وتابع جعفر، أن “التركمان طالبوا بان يكون المحافظ القادم من مكونهم، فيما سيتم تقسيم السلطة الى 32 للعرب ومثلها للتركمان والاكراد فيما ستكون حصة المسيح والاشور بنحو 4 بالمئة”، موضحا أن “المقترح يتضمن كذلك اعادة النظر بشان سجلات الناخبين والمسجلين في دوائر الجنسية منذ عام 2003 ولغاية الان لإعادة تقييم ما جرى خلال عهد الحكم الكردي للمدنية فضلا عن منع اي انتشار غير مسلح لاي طرف وان تتعهد الاحزاب الكردية بفتح مقرات مدنية دون الحاجة الى جلب عناصر مسلحة خارجة عن القانون”.

وأكد جعفر، أن “التوجهات كانت مباركة من قبل الحكومة الاتحادية فضلا عن الحكومة التركية”، لافتا إلى أن “المشروع طرح على رئيس الحكومة حيدر العبادي وسيتم طرحه في ايران وامريكا وبريطانية خلال الايام المقبلة

المشاركة

اترك تعليق