كنوز ميديا/ متابعة..

افادت دراسة امريكية، بأن باحثون دوليون في مجال الحفريات اكتشفوا أحد أسلاف الإنسان كان يعيش على الجزيرة الأندونيسية سومطرة منذ 10 آلاف سنة.

وأوضحت الدراسة ان “فريق دولي من الباحثين الألمان أنواعا جديدة من البرانگوتان في جزيرة سومطرة الشمالية الاندونيسية. وهي من أكثر أسلاف البشر تعرضا للخطر، حيث لم يعش منها سوى 800 فرد فقط”.

وأشارت الدراسة بحسب وكالة “سبوتنيك” الى ان “الفريق عثر على مجموعة مكونة من 800 فرد من نوع الأورانجوتانز غير المعترف به حتى الآن ضمن السلالة البشرية المعروفة من أسلاف البشر، والتي عاشت معزولة عن بقية الأنواع لمدة لم تقل عن 10 آلاف سنة”.

واعتبرت الدراسة النوع المكتشف أول الأنواع الجديدة لأسلاف الإنسان منذ اكتشاف “بونوبو” في جمهورية الكونغو الديمقراطية 1929. ويتضمن هذا الاكتشاف 8 أنواع من أسلاف البشر، بما في ذلك الإنسان في هيئته الحالية.

وقال رئيس فريق البحث في جامعة زيورخ مايكل كروتزن انه “تم إطلاق اسم (بونغو تابانولينزيس) على السلف المكتشف”، مضيفا ان “من المثير حقا اكتشاف أنواع جديدة من البشر في القرن الحادي والعشرين”.

ويعد بونغو تابانولينزيس من أكثر الأنواع عرضة للخطر من سلالة البشر خلال حياته على الأرض، جراء إزالة الغابات، ويدعو الباحثون إلى اتخاذ إجراءات وقائية عاجلة للحفاظ على نظامه البيئي حيث أنه عرضة للانقراض.

المشاركة

اترك تعليق