كنوزميديا 

أعلن مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن الجيش السوري سيتقدم قريبا في شرق الفرات لتحرير مدينة الرقة السورية، وسط مخاوف من تدخل أمريكي غير مسبوق في المعركة.
وقال ولايتي اليوم السبت ” الأمريكيون في تموضعهم شرق الفرات يسعون إلى تقسيم سوريا إلى جزأين، وكما لم ولن ينجحوا في العراق، فإنهم لن ينجحوا أيضا في سوريا”.
وأضاف ” سنشهد في القريب العاجل تقدم القوات الحكومية والشعبية في سوريا في شرق الفرات وتحرير مدينة الرقة، وقد كنا على اتفاق تام في هذا الموقف”.
يذكر في هذا السياق أن وزير الإعلام السوري، محمد رامز ترجمان، أعلن الشهر الماضي أن “الحكومة السورية لا تعتبر أي أرض محررة إلا بدخول قوات الجيش العربي السوري إليها ورفع العلم الوطني فوق مبانيها”. وأضاف ترجمان، أن ما حدث في الرقة وخروج تنظيم “داعش” الإرهابي منها أمر إيجابي، لكن من الضروري أن تدخل القوات السورية المدينة، وذلك بغض النظر عمن كان فيها.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة بقوات التحالف الدولي قد سيطرت في منتصف أكتوبر الماضي على مدينة الرقة، التي كانت منذ مارس عام 2013 معقلا “داعش” الإرهابي في سوريا. SS  

المشاركة

اترك تعليق