كنوز ميديا –  حذرت الجماعة الإسلامية الكردستاني ” من خطورة استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية في شمالي العراق دون معالجة حقيقية, مبينة أن عدم إيجاد حلول منطقية للازمة سيؤدي الى كارثة للمواطن الكردي”.
وقال النائب عن الجماعة احمد حمه خلال تصريحات صحفية له اليوم السبت تابعتها “وكالة كنوز ميديا “، إن “الاحزاب السياسية الحكمة لا تعي لغاية الان مدى خطورة الوضع السياسي والأمني والاقتصادي في كردستان بالتزامن مع توتر العلاقة مع  بغداد”.
وأضاف ان”استمرار الوضع الاقتصادي على ما هو عليه وعدم استلام مواطني الكرد مستحقاتهم المالية ينذر بكارثة سياسية واقتصادية على الإقليم وآمنه”.
وأوضح رشيد، أن “الانفتاح مع بغداد وبحث كافة الأزمات دون التطرق لما جرى من خلال الاستفتاء ونتائجه هو الحل الأمثل في الوقت الراهن دون الحاجة الى مزيدا من خلق الازمات في المحيط الإقليمي”. ml 
المشاركة

اترك تعليق