كنوز ميديا/بغداد …

طور باحثون من جامعة “نورث كارولينا” في مدينة تشابل هيل، خلايا بيتا اصطناعية، تطلق الأنسولين استجابة لارتفاع مستوى السكر في الدم.

وبحسب الباحثون فان “خلايا بيتا (نوع من خلايا البنكرياس مسؤولة عن إفراز الإنسولين) الاصطناعية الدور الرئيس نفسه الذي تقوم به خلايا البنكرياس، وتحتوي على نفس الغشاء الذي يغلف الخلايا في البنكرياس وتحتوي على حويصلات مليئة بالإنسولين، فإذا وجدت هذه الخلايا الاصطناعية داخل الأوعية الدموية فإن الحويصلات تشعر بنسبة الغلوكوز في الدم، وعند ارتفاعها تقوم بإفراز الإنسولين، ما يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم”.

وتكمن مشكلة أدوية مرض السكري الحالية في أن كمياتها لا تتناسب دائما مع حجم الإنسولين (زيادة أو نقصان) اللازم للجسم، فهي غير قادرة على الإحساس بنسبته في الدم مثل خلايا البنكرياس الطبيعية، التي تفرزه بكميات مختلفة حسب حاجة الجسم، وعلى خلايا بيتا الاصطناعية حل هذه المعضلة.

وأوضح الباحثون أن “الفئران بحاجة لحقن بالإنسولين لمرة واحدة كل خمسة أيام لتنظيم مستوى السكر في الدم، من دون خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس”.

ويخطط الباحثون لتحسين هذه النسبة لدى حيوانات كبيرة عن طريق لصقة طبية جلدية مثلا، أو زراعة خلايا بيتا تحت الجلد وتبديلها مرة كل أسبوع.

ومن المفترض أن يؤدي استخدام هذه الخلايا في المستقبل إلى تخليص مرضى السكري من الحاجة الدائمة إلى حقن الأنسولين، بحسب مقال علمي نشر في مجلة “Nature Chemical Biology

المشاركة

اترك تعليق