كنوز ميديا – اكد الكاتب والمفكر العراقي تحسن العلوي ان كردستان فقدت مكاسبها بأجرائها الاستفتاء.
وقال العلوي اليوم انه” لا اعتراض على تقرير حق المصير لاي شعب، والكرد أرادوا تطبيق هذا الحق؛ لكنهم تنصلوا عن المسؤولية بعد فشل الاستفتاء فالجميع وقع على هذا الاستفتاء”.
وأضاف ان” مسعود بارزاني كان امام انشقاق كردي واضح في أربيل والسليمانية، ولايجاد حل لإعادة لملمة الصف الكردي اقدم على خطوة الاستفتاء التي كانت خطأ فادحا ارتكبه بحق الاكراد”، مؤكدا ان” بارزاني اخطأ بلملمة الصف الكردي”. 
وأشار الى” انني بعثت رسالة لبارزاني قلت فيها بان اجراء الاستفتاء وضم كركوك لكردستان ستكون له نتائج كالنتائج التي واجهها العراق بعد احتلال الكويت، فإقليم كردستان خسر مكاسب كثيرة من خلال إجرائه الاستفتاء”. 
ونوه الى انه” عندما تطوى 2003 يعني ان حزب البعث عاد من جديد ولن يعتبر تغيير في العراق بعد سقوط النظام، لان بارزاني لم يكن رئيسا للوزراء ولكن كان مؤثرا في اختيار رئيس وزراء العراق”.
وحول مفاوضاته السابقة بين نائبي رئيس الجمهورية اياد علاوي ونوري المالكي قال العلوي” عملت مفوضات بين الطرفين ليكون هناك كتلة عربية كبيرة تقابل الكتلة الكردية، ووصلنا الى اتفاق ان يكون علاوي رئيسا للجمهورية والمالكي رئيسا للوزراء وتم الاعتراض على هذا الاتفاق من قبل طارق الهاشمي آنذاك، فانتهت محاولتي وتشكل التحالف الوطني”.
وأردف قائلا ان” وفاة رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني اربك العملية السياسية برمتها، كان محبا للعراق وفي توسيع الأفق العربي للمجلس الإسلامي وكان شخصية لبرالية ومنفتحا على الجميع”.
وأفاد” نحن في بداية مرحلة سلمية جديدة في العراق فرئيس الوزراء حيدر العبادي يدير العمل بهدوء ومن دون جعجعة ويأخذ بالنصائح الدولية والإقليمية وهو حقق شيء كبير للعراق”، مبينا ان” العراق اليوم في مرحلة تكوين جديد، فالموضوع الكردي اخذ طريق اخر، فآن الأوان ليستعيد العراق دوره العربي والعالمي”.
وعن العلاقات بين العراق والسعودية أوضح العلوي ان” هذه العلاقات جاءت لتعويض الخسائر ودخلت السعودية لمنافسة إيران في العراق”، مستذكرا ان” منظومة التعاون الخليجي قوة مالية وليست قوة اقتصادية ولهذا يريدون تصريف أموالهم في أي مجال ومن الخطأ دخول العراق الى هذه المنظومة”.
المصدر –  الفرات نيوز 
المشاركة

اترك تعليق