كنوزميديا 
أعلنت الحكومة الفرنسية أنها توصلت إلى اتفاق مع إقليم كاليدونيا الجديدة، بشأن استفتاء على استقلال التجمع الذي يبعد عن فرنسا أكثر من 16 ألف كم وتمتلكه باريس منذ عام 1853. 

وقال رئيس الحكومة إدوارد فيليب، في تصريح لقناة “BFMTV”، تم الاتفاق مع كاليدونيا الجديدة على تنظيم استفتاء وفقا للقانون الموقع سنة 1998، حول إنهاء الاستعمار بشكل متتابع للأرخبيل الواقع في المحيط الهادئ، والذي ينتمي إلى مقاطعات وأقاليم ما رواء البحار الفرن

وأوضح رئيس الوزراء أنه لم يتم تحديد موعد دقيق، مشيرا إلى أن تاريخ الاستفتاء سيكون قبل تشرين الثاني من العام القادم.

يذكر أن “كاليدونيا الجديدة، هي تجمع خاص تابع لفرنسا يقع في أوقيانوسيا في جنوب غرب المحيط الهادئ على بُعد 1210 كم إلى الشرق من أستراليا وعلى بُعد 16,136 كم الشرق من الأراضي الفرنسية، استقر فيها البريطانيون والفرنسيون أثناء النصف الأول من القرن التاسع عشر، وامتلكتها فرنسا في 1853، وكانت مستعمرة جزائية لأربعة عقود بعد 1864، عاصمتها نوميا، من المتوقع أن تحصل على استقلالها خلال الفترة من 2015 – 2019. ss 

المشاركة

اترك تعليق