كنوز ميديا –  تعتبر آفة الإدمان على مواقع التواصل الإجتماعي من أكثر الآفات الإجتماعية إنتشاراً في عصرنا الحالي، وخصوصاً أنها باتت تستملك جيلاً كاملاً من المراهقين والشباب الصاعد، وذكرت بعض التقارير بأن بعض المدمنين على مواقع التواصل يجلسون أكثر من 15 ساعة بشكل متواصل يومياً.
ولأن الطب الحديث لم يتوصل إلى أدوية وعقاقير تناسب هذه الحالات، وبما أن الشركات التي تمتلك هذه المواقع تروّج عبر الانترنت وفي دراسات عدة تمولها لخلاف ما هو متعارف عليه، سنعرض لكم بعض النصائح العملية التي يمكن لأيٍ منكم القيام بها للتخلص من إدمان مواقع التواصل:
ضع أهدافاً مسبقة
قبل إستعمالك أي من مواقع التواصل الإجتماعي ضع أهدافاً محددة لإستعمالها عند كل مرة، واجعل حدود استعمالك الإنتهاء من هذه الأهداف، فمثلاً، ادخل لكي تهنئ صديقك بعيد ميلاده، أو لتجيب على رسالة أو لتقبل طلب صداقة أحدهم، وبمجرد الإنتهاء من هدفك اخرج ولا تضيّع أي وقت في تصفح الصفحات بشكل عشوائي.
ضع جدولاً بفترات إستعمالها
بعد أن تضع أهدافاً لإستعمالاتك لوسائل التوصل، إعمل على وضع جدول زمني لهذه الأهداف، وعلى سبيل المثال، استعمال تطبيق المراسلة والرد على الرسائل يستغرق ربع ساعة فلا تطل أكثر من ذلك، وإن كان لديك مهام أخرى كإدارة مجموعة أو صفحة ما فقسم الوقت على مدار اليوم لفترات قصيرة ومتباعدة.
سجّل ما تقوم به
من يدمن العمل على وسائل التواصل الإجتماعي يبدأ عمله بهدف قضاء بضع دقائق، ولكن دون أن يشعر سيقضي ساعات وربما أيام كاملة، لذا بتدوين وتسجيل كل شيء نقوم به على وسائل التواصل سننتبه أكثر إلى الوقت الذي نهدره في هذه المسألة.
ضع بدائل محتملة
عند هدرك لساعات طوال في تصفح وسائل التواصل الإجتماعي فكر في الأمر، واحسب ذلك الوقت وفكّر في الأشياء البديلة التي كان يمكنك إنجازها في هذا الوقت من هوايات أو واجبات أو غيرها من أمور.
تجنب الهروب للأمام
يلاحظ البعض إدمانهم على مواقع التواصل الإجتماعي لذلك يحاولون التخلص من هذه العادة بعادة أسوأ وذلك بالهروب من موقع تواصل إلى موقع لآخر أو تطبيق آخر ظناً منهم انهم لن يدمنوا الموقع الجديد، وهذا خاطئ تماماً ويجب تجنبه فمواقع التواصل الإجتماعي متشابهة في تأثيرها.
ولكن هذا لا يعني الإنقطاع كلياً عن هذا العالم، لأن هذا الامر غير منطقي في عالم تحكمه هذه المواقع لضرورة التواصل مع الآخرين، لذا يمكن اللجوء إلى تطبيقات محددة المهام كالبريد الإلكتروني للتراسل وما شاكل ذلك.
إخلق الروتين الممل
توصل بعض المختصين إلى طريقة جيدة تساعد على التخلص من إدمان مواقع التواصل الإجتماعي المزمن، وذلك بتحويل صفحاتنا الخاصة إلى صفحات مملة وغير جذابة، بتخليتها من محتوياتها وتخلينا عن أصدقائنا فيها، إلى جانب حذف الصفحات التي كنا متعلقين بها بشدة.
احجبها عن نفسك
في حال وجدت أنك لا تستطيع التخلي عن إدمانك قم بحجب المواقع التي تدمن عليها ولو لفترة معينة وذلك بإستخدام بعض تطبيقات الحجب، لتفسح المجال أمام نفسك لترتيب الأولويات والتفكر بعيداً عن الانترنت.
تحلى بالجرأة
كما بعض المواقف المصيرية في حياتنا علينا أن نتحلى بالشجاعة والجراة اللازمتين لمواجهة أنفسنا في حال إدماننا مواقع التواصل، لذا إتخذ القرار وأبلغ أصدقائك على هذه المواقع بموقفك الحاسم وأفرغ محتويات حسابك نهائياً وكن حاسماً.
إستفد من تطبيقات المحدودية
يوجد على الإنترنت وبعض الهواتف الذكية كالآيفون تطبيقات يمكنها الحد من إستعمالك الإنترنت من خلال وضع برنامج مسبق فيها وتعرف بإسم “Taking abreak“.
تجنب الهاتف
الهاتف المحمول يمثل فخاً ذكياً للوقوع في إدمان مواقع التواصل الإجتماعي،  لذا تجنب نصب تطبيقات هذه المواقع على الهاتف ولو إضطررت استبدل هاتفك الذكي بآخر عادي.
شارك الآخرين رحلة العلاج
بمشاركة الآخرين الخطوات أعلاه تزداد فرص النجاح في إتمام رحلة التخلص من الإدمان،  لذا شاركوها مع الأصدقاء أو الأهل.  ml 
المشاركة

اترك تعليق