كنوز ميديا –   قالت المحكمة الاتحادية، اليوم الخميس، انها لا تستطيع أن تبدي اي رأي في موضوع دستورية أو عدم دستورية الاستفتاء، مشيرة الى ان حسم الدعاوى المقامة ضد الاستفتاء متوقف على تبليغ الطرف الآخر في الدعوى”.
وقال المتحدث باسم المحكمة اياس الساموك في بيان حصلت ” وكالة [كنوز ميديا]،” على نسخة منه، انه “تابع السادة المدعون في الدعاوى المقامة أمام المحكمة الاتحادية العليا المرقمات (89، 91، 92، 93/ اتحادية/ 2017) بطلب الحكم بعدم دستورية الاستفتاء الجاري يوم 25/ 9/ 2017”.
وأضاف الساموك ان “المحكمة الاتحادية العليا اشعرت بأن حسم هذه الدعاوى متوقف على تبليغ الطرف الآخر في الدعوى الذي وجهت التبليغات له بواسطة ممثلية إقليم كردستان في مجلس الوزراء”، مبينا ان “اخر تأكيد عليها قد جرى يوم 18/ 10/ 2017”.
وتابع أن “المحكمة لا تستطيع أن تبدي رأياً في موضوع دستورية أو عدم دستورية الاستفتاء إلا من خلال الدعاوى المذكورة”، مشيرا الى أن “إعطاء الرأي مسبقا ودون سماع الطرف الآخر مع وجود هذه الدعاوى يتعارض مع أحكام المادة (91/5) من قانون المرافعات المدنية، ومع السياقات القضائية المستقرة على لزوم عدم إعطاء رأي مسبق مع وجود دعاوى بنفس الموضوع”. ml 
المشاركة

اترك تعليق