كنوز ميديا – أعلن رئيس كتلة حركة التغيير بمجلس محافظة السليمانية ريبوار أحمد، اليوم الخميس، عن استعداد الحركة لاستلام منصب محافظ السليمانية بعد نقل صلاحيات رئيس الإقليم مسعود بارزاني، مشيراً إلى أن الحركة رفضت استلام المنصب لأنها لم تكن تعترف بشرعية مسعود بارزاني لتوقيع مرسوم مباشرة المحافظ بمهامه.

 وقال أحمد في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “مجلس محافظة السليمانية انتخب مرشح الحركة هفال أبو بكر لتسلم منصب المحافظ عام 2016 إلا أن الحركة رفضت استلام المنصب لأنها لم تكن تعترف بشرعية رئيس الإقليم مسعود بارزاني لتوقيع مرسوم المباشرة بصفته رئيساً للإقليم”، مضيفاً انه “بعد نقل صلاحيات بارزاني إلى السلطات الثلاث بدأت الحركة بالإجراءات القانونية لاستلام منصب المحافظ وهو من استحقاق الحركة”.
وأشار إلى، أن “المجلس وجه كتاباً إلى محافظة السليمانية ومن هناك تم رفع الكتاب إلى وزارة الداخلية التي هي بدورها رفعت الكتاب إلى مجلس الوزراء”.
وأضاف، أن “الكتاب ينص على اصدار مرسوم لمباشرة المحافظ الجديد بمهامه”، مبيناً أن “المجلس بانتظار صدور مباشرته بمهامه وان الاجراءات ستنتهي قريبا وسيباشر مرشح التغيير هفال أبو بكر بممارسة مهامه قريباً”.
وحول الاتفاق السياسي حول منصب محافظ السليمانية، قال ريبوار احمد، “نحن لدينا اتفاق سياسي مع الاتحاد الوطني الكردستاني على استلام منصب المحافظ، وهذا احد حقوق حركة التغيير، لذا ليست هناك اية عراقيل سياسية تعترض عمل مرشح حركة التغيير كل ما هناك اجراءات قانونية فقط وموافقة من قبل مجلس الوزراء، وهذه الاجراءات ستنتهي قريباً”.
المشاركة

اترك تعليق