كنوز ميديا/بغداد..

 

دعت وزارة البيشمركة، الخميس، إلى التهدئة والحوار وتجنب أي صدام عسكري مع القوات الاتحادية، مشيرا إلى من يقتل في أي مواجهة بين الجانبين فهو عراقي.

وقال الأمين العام للوزارة الفريق جبار ياور في تصريح  إن “قوات البيشمركة لم تقم بأي تحشدات عسكرية في قواطع العمليات، ولا نسعى بأي طريقة للصدام العسكري مع القوات الاتحادية بمختلف صنوفها”.

 وأضاف ياور، أن “كل المشاكل بين الاقليم والحكومة الاتحادية يجب حلها عبر التهدئة والحوار وفق الدستور والقوانين المتبعة في الدولة الاتحادية”، لافتا إلى أن “من يقتل في أي مواجهة هو عراقي”.

وكانت قيادة العمليات المشتركة اتهمت امس الأربعاء، بالانقلاب على الاتفاقيات العسكرية واستمرار التحشيد العسكري في قواطع العمليات، محذرا اياها من محاولة استهداف القوات الاتحادية

المشاركة

اترك تعليق