كنوزميديا 
اعلنت وزارة الموارد المائية ، عجزها عن إزالة التجاوزات على مياه نهر الفرات في محافظتي بابل والديوانية”.
وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم الخميس أطلعت عليه  كنوزميديا ” ان “محافظة المثنى تعاني من نقص كبير في المياه الواصلة اليها عبر نهر دجلة وفروعه في المحافظة”.
وأضافت ان “هناك الكثير من التجاوزات الحاصلة على المياه، والحصة المائية المخصصة لمحافظة المثنى، الأمر الذي ادى الى وصول كمية قليلة من المياه الى المحافظة”، مبينا ان “المتجاوزين يقومون بنصب مضخات ضخمة لسحب المياه الى أراضيهم، مما يقلل من حصص المناطق والمحافظات الأخرى”.
واكدت ان “وزارة الموارد المائية عاجزة عن إزالة التجاوزات الحاصلة على الحصص المائية”، مشيراً الى ان “المجالس المحلية في المحافظات لديها صلاحيات إزالة التجاوزات على المياه بحسب المناطق التابعة لها”.
واشارت الى ان “هناك اهتماما كبيرا داخل مجلس الوزراء بموضوع التجاوزات على الحصص المائية المقررة للمحافظات، من اجل ضمان حصول كل محافظة على حقها من مياه نهري دجلة والفرات”.
وطالبت اوساط سياسية رئيس الوزراء حيدر العبادي للتدخل المباشر بإصدارات قرارات امنية حازمة لفرض القانون بشأن المتجاوزين على الحصص المائية في شط الرميثة والمحافظات الاخرى.ss 
المشاركة

اترك تعليق