كنوز ميديا – كشف المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي، يوم أمس الاربعاء، عن امهال الفريق الفني الممثل لاربيل يومين لاعادة انتشار القوات الاتحادية في المعابر والمناطق المختلف عليها.

وقال الحديثي في حديث متلفز وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “الفريق الفني الممثل لاربيل اتفق خلال الايام الماضية مع نظيره الممثل عن بغداد على اغلب بنود مسودة الاتفاق بشأن الانتشار المشترك في المناطق المتنازع عليها والمعابر الحدودية، الا ان ممثلي اربيل نقضوا الاتفاق وعادوا الى المربع الاول”.

واضاف ان “الوفد الكردي طرح رؤية جديدة على عكس ما تم الاتفاق عليه”، لافتا الى ان “بغداد امهلت اربيل يومين بشان العودة الى المسودة المتفق عليها وبعدها سيتم اعادة انتشار القوات الاتحادية في جميع المناطق والمعابر الحدودية”.

واشار الى ان “القوات الاتحادية ستواجه اي محاولة لعرقلة انتشارها في المعابر والمرافق العامة”.

وبشأن منع اي حزب يمتلك جناح عسكري من المشاركة في الانتخابات، اكد الحديثي ان “القرار دستوري”، لافتا الى ان “قانون الاحزاب المشرع في البرلمان نص على عدم تسجيل اي كيان سياسي يمتلك جناح عسكري من المشاركة في الانتخابات”.

واتهمت قيادة العمليات المشتركة، الاربعاء، الفريق الفني الممثل عن اربيل بالتراجع عن مسودة الاتفاق بشان اعادة نشر القوات الاتحادية في المناطق المختلف عليها.

المشاركة

اترك تعليق