كنوز ميديا – اكدت عضو لجنة الخدمات النيابية صباح التميمي، الاربعاء، ان اقالة مدير سلطة الطيران المدني حسين محسن وتعيين عباس عمران بديلا عنه لا تعتبر حلا لمشكلة المراقبين الجويين، فيما رجحت الاقالة الى رفضه عقد شركة سيركو البريطانية.

وقالت التميمي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “قرارا صدر من مجلس الوزراء ودون علم وزير النقل باقالة مدير سلطة الطيران المدني حسين محسن وتعيين عباس عمران بديلا عنه”، مبينة ان “هذا القرار لانعتبره حلا لمشكلة موظفي الطيران المدني المعتصمين والمطالبين بحقوقهم بل هو اقرب لابعاده عن المشهد في سلطة الطيران لمعارضته عقد شركة سيركو البريطانية”.

واضافت التميمي، ان “المراقبين الجويين بحالة اضراب حاليا وكان من المفترض ان ياتي الامر من جهات عليا وبكتاب رسمي بتقديم حلول لهم ومساواتهم مع اقرانهم بالدول الاخرى او على الاقل باقرانهم في مطار النجف”، لافتة الى ان “ابعاد محسن ليس الحل لكن الاجدر التقاء المراقبين الجويين والمضي باسرع وقت لتشريع قانونهم الذي تم رفعه منذ السابع عشر من الشهر الماضي والمتضمن حقوقهم”.

وأفاد مصدر مطلع، اليوم الخميس، باقالة مدير سلطة الطيران المدني حسين محسن من منصبه.

وأعلنت سلطة الطيران المدني العراقي، اليوم الاربعاء، عن عودة الحركة الجوية في مطار بغداد الدولي إلى وضعها الطبيعي بعد أن أنهى بعض المراقبين الجويين إضرابهم عن العمل.

يذكر ان المراقبين الجويين دخلوا، امس الثلاثاء، في إضراب، مما قد يتسبب في إلغاء الرحلات الجوية في مطاري بغداد والبصرة للمطالبة بزيادة اسوة بالشركة الاجنبية العاملة في المطارات العراقية.

المشاركة

اترك تعليق