كنوز ميديا – وجهت روسيا يوم امس الثلاثاء دعوة لحضور “مؤتمر السوري للحوار الوطني” للاحزاب المعارضة السوریة في مدينة سوتشي الروسية في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017. وضمت لائحة المدعوين 33 جماعة وحزبا سياسيا سوريا. وتامل روسيا من خلال هذا المؤتمر اقرار “دستور جديد لسوريا” ووقف النزاع ونزيف الدماء.
واتت قائمة المدعوين الى مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر في سوتشي على الشكل التالي:
1. “الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير (القاهرة)
2. هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي (دمشق)
3. حزب الشعب” (دمشق)
4. حزب الإرادة الشعبية (دمشق)
5. حزب الشباب الوطني السوري للعدالة والتنمية (دمشق)
6. حزب التضامن (دمشق)
7. حزب المؤتمر الوطني من أجل سوريا علمانية (دمشق)
8. ” التيار البديل من أجل سوريا” (دمشق)
9. اللجنة العليا للمفاوضات (الرياض)
10. تيار “قمح” (باريس وجنيف)
11. حزب “الجبهة الجنوبية” (جنيف)
12. حزب “المجلس الوطني السوري” (اسطنبول)
13. “الائتلاف الوطني للقوى الثورة والمعارضة” (اسطنبول)
14. حزب “الاتحاد الديمقراطي” (القامشلي)
15. حزب (الاتحاد الديمقراطي) (كوباني عين العرب)
16. “حزب الاتحاد السوري” (القامشلي)
17. المجلس الوطني الكردي” (القامشلي)
18. حركة (معاً) من أجل سوريا حرة وديمقراطية (جنيف ومدريد)
19. “تيار بناء الدولة السورية” (جنيف)
20. حزب الشعب الديمقراطي السوري” (دمشق)
21. حزب “سوريا الوطن” (دمشق)
22. حزب المؤتمر الوطني (دمشق)
23. حزب البعث العربي الاشتراكي (البعث أو الطريق الثالث لسوريا) (دمشق)
24. الحزب الاشتراكي الديمقراطي (دمشق)
25. ائتلاف قوى التغيير السلمي (دمشق)
26. حزب الشباب الوطني السوري (دمشق)
27. مجلس الحكماء (دمشق)
28. التجمع الوطني الديمقراطي السوري
29. الحزب السوري القومي الاجتماعي” (دمشق)
30. جمعية يسار الوسط الديمقراطي من الآشوريين “حزب متاكاس” (دمشق)
31. حزب “الاتحاد العربي الديمقراطي” (دمشق)
32. حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي” (دمشق)
33. حزب الوحدويين الاشتراكيين (دمشق)
كما ابدت الحكومة السورية ترحيبها بالمؤتمر وقالت على لسان بشار الجعفري: “مؤتمر الحوار الوطني السوري هو نتيجة الحوارات والتنسيق الدائم بيننا وبين الأصدقاء الروس وهو نتيجة الانتصارات الميدانية فقد ارتأينا أن الفرصة باتت مناسبة أكثر لعقد مثل هذا المؤتمر والمشاركة فيه”.
معارضة للمؤتمر الروسي
وكان اول المعارضين للمؤتمر الروسي، تركيا التي ابدت انزعاجها من توجيه الدعوة الى احزاب كردية، حيث قالت الرئاسة التركية اليوم الأربعاء إنه من غير المقبول توجيه الدعوة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي أو وحدات حماية الشعب للمشاركة في المؤتمر المقترح حول سوريا والذي ترعاه موسكو.
ايضاً أعلنت شخصيات بارزة في “المعارضة السورية” رفضها المشاركة في مؤتمر للحوار الوطني السوري، ومن بين هذه الشخصيات محمد علوش. فیما نقلت وكالة رويترز عن محمد علوش، قائد جيش الاسلام السياسي والمقرب من السعودية، أن الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة سترفض حضور المؤتمر المقرر إجراؤه في مدينة سوتشي الروسية في 18 نوفمبر/تشرين الثاني.
وعن ذكر اسم الهيئة العليا في قائمة المدعوين قال علوش، أن “الهيئة العليا تفاجأت بذكر اسمها في قائمة الدعوة، وهي بصدد إصدار بيان مع قوى أخرى، يحدد الموقف العام الرافض لهذا المؤتمر”.
وفي سياق متصل، أعلن الائتلاف الوطني السوري اليوم الاربعاء، رفضه ايضاً المشاركة في مؤتمر سوتشي، معتبراً اياه محاولة للالتفاف على مفاوضات جنيف في إطار الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية لأزمة سوريا.
ورفض أحمد رمضان، المتحدث باسم الائتلاف، مشاركة الائتلاف في المؤتمر قائلاً “لن يشارك الائتلاف في أية محادثات مع النظام خارج إطار جنيف أو من دون رعاية الأمم المتحدة”.
وأضاف: “الدعوة الروسية لعقد مؤتمر للسوريين في سوتشي، هي محاولة للالتفاف على جنيف والإرادة الدولية لتحقيق الانتقال السياسي في سوريا بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي”.
هذا وانتهت يوم أمس جولة جديدة من محادثات “السلام في سوريا” في أستانا عاصمة جمهورية قازاقستان السوفياتية السابقة، وذلك من دون احراز تقدم ملموس، ودعت روسيا في البيان الختامي للمحادثات الى عقد “مؤتمر حوار وطني سوري” في روسيا بمشاركة 33 من القوى السياسية السورية.ml
المشاركة

اترك تعليق