كنوز ميديا – حذر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الأربعاء، من “أطراف تستخدم السلاح” للتأثير على إرادة المواطنين في الانتخابات المقبلة، فيما دعا إلى تطبيق قانون الحشد الشعبي للتمييز بين الممارسة السياسية والعسكرية.

وقال الجبوري خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان، إنه “يجب توفير كل المستلزمات الضرورية لإجراء الانتخابات المقبلة”، مؤكدا أن “المناطق المحررة لابد من إعادة العوائل النازحة فيها قبل الحديث عن أي انتخابات”.

وأعرب الجبوري عن خشيته من “وجود أطراف تستخدم السلاح من أجل التأثير على إرادة المواطنين في الانتخابات المقبلة، ويجب ألا تشارك في الانتخابات الأذرع المسلحة حتى لا تفرض وجودها السياسي بقوة السلاح”.

ودعا الجبوري إلى “تطبيق قانون الحشد الشعبي للتمييز بين الممارسة السياسية والعسكرية”.

وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي أكد، في (12 أيار 2017)، أن الحشد جزء من المؤسسة العسكرية في العراق وداعم لها، فيما لفت إلى أن قوانين وزارتي الدفاع والداخلية تنطبق على الحشد وبالتالي لا يحق لمنتسبيه الاشتراك بالانتخابات إلا بعد تقديم استقالتهم.

المشاركة

اترك تعليق