كنوز ميديا/بغداد..

أعلن المتحدث باسم الحكومة الايرانية حمد باقر نوبخت، عن توجه لاعتماد سعر تعادلي لبرميل النفط بواقع 50 دولارا في مشروع موازنة السنة المالية الجديدة (تبدأ 21 آذار 2018).

ونقلت وكالة “فارس” عن نوبخت الذي يرأس منظمة التخطيط والموازنة قوله، إن “المنظمة تأخذ باعتبارها سعر 50 دولارا للبرميل في مشروع الموازنة المقبلة وأن الجهود منصبة لتحقيق السعر المستهدف”.

وبيّن نوبخت أن “الموازنة العامة المقبلة تستهدف نموا اقتصاديا يتراوح بين 6 الى 7 بالمئة، ومعدل تضخم بنسبة 9 بالمئة”، مشيرا الى أن “اصلاحات ستجرى على معونات الدعم في الموازنة، لتغطي شريحة أوسع من الافراد المحتاجين”.

ولفت المسؤول الإيراني الى أن “مشروع الميزانية العامة سيقدم لمجلس الشورى الاسلامي (البرلمان) 6 ديسمبر/كانون الاول القادم”

المشاركة

اترك تعليق