كنوز ميديا/بغداد..

توقع تقرير اقتصادي أن تحقق الكويت الأكثر اعتماداً خليجياً على النفط ، نمواً في إيراداتها غير النفطية بنسبة 4.5% بنهاية العام الحالي 2017، وأن تقفز هذه النسبة إلى 7% في 2019.

وذكر التقرير الصادر عن معهد التمويل الدولي، أن الكويت بحاجة إلى تنويع الاقتصاد، وبالتالي فإنه يتعين أن يبقى التركيز على استثمارات القطاع العام، وتحسين بيئة الأعمال ومزاولة الأعمال التجارية.

وتلتزم الكويت، العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك”، باتفاق أبرمته المنظمة مع المنتجين الكبار من خارجها، لخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً منذ مطلع يناير/كانون الثاني 2017.

وتواصل الكويت ضخ مليارات الدولارات في مشروعات حيوية، في مسعى لتحفيز النمو وتنويع الاقتصاد، ولا سيما بعد تراجع أسعار النفط عالميا وتأثير ذلك على اقتصاد الدولة الخليجية.

وأظهرت بيانات صادرة عن وزارة المالية في وقت سابق من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، انحسار العجز المالي للكويت بشكل كبير خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة المالية الحالية، التي بدأت في الأول من نيسان، ليبلغ 83 مليون دينار (273 مليون دولار) في مؤشر على إمكانية تحقيق فائض من جديد، بعد اتباع الدولة إجراءات من شأنها تعزيز الإيرادات وترشيد الإنفاق.

المشاركة

اترك تعليق