كنوز ميديا – أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد، اليوم الثلاثاء، حكماً حضورياً يقضي بالسجن لمدة ثماني سنوات، بحق أحد الأشخاص الذي انتحل صفة موظف في مكتب رئيس هيأة النزاهة.

وقالت دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة في بيان، إن “المحكمة الجنائية المركزية في بغداد أصدرت، اليوم، حكماً حضورياً يقضي بالسجن مدة ثماني سنوات، بحق أحد الأشخاص الذي انتحل صفة موظف في مكتب رئيس هيأة النزاهة وقيامه بأخذ مبالغ مالية من المواطنين، وذلك وفقاً لأحكام القرار رقم 160/أولاً/1و2 لسنة 1983 المعدل”.

وأضافت ان “رئاسة الهيأة قد أوعزت بمتابعة القضية وإلقاء القبض على المنتحل على وفق القانون حال وصول المعلومة”، لافتة إلى أنها “بعد أن تحقق ذلك قامت باستكمال التحقيقات وإحالة القضيَّة إلى القضاء المختص”.

 

وأكدت ان “المدان قد أقدم على أخذ مبلغٍ مالي من أحد المواطنين لقاء وعده بإحالة عقد تجهيز وإعادة تأهيل بناية مقر الهيأة عليه، بعد أن انتحل زوراً صفة موظَّـف في مكتب رئيس الهيأة، لتحقيق غايات ماديّة نفعية”.

 

وأشارت الى ان “المحكمة، دونت أقوال المتهم الذي اعترف أمام قاضي التحقيق بجريمته، بعد أن وفرت له الضمانات القانونيَّة كافة المتمثـلة بحضور نائب المدعي العام والمحامي المنتدب، كما دونت أقوال الشاهد في هذه القضية، وتولد لدى المحكمة الاطمئنان التام بأن الأدلة المتحصلة في القضية كافيةٌ لإدانة المتهم، فقررت الحكم عليه بمقتضى المادة الحكمية، وصدر القرار بالاتـفاق حضورياً قابلاً للتمييز”. 

 

يذكَر أن هيأة النزاهة كشفت في منتصف نيسان الماضي عن تمكنها من ضبط شخص ينتحل صفة العمل في مكتب رئيسها، بعد استحصال الموافقات الأصولية من الجهات القضائية، حيث تم تصويره فديوياً وهو يصرح علنياً بصفته المنتحَلة.

المشاركة

اترك تعليق