كنوز ميديا – أكد نائب رئيس الوزراء التركي، المتحدث باسم الحكومة، بكر بوزداغ، اليوم الثلاثاء، ان بقاء استفتاء كردستان دون الغاء سيدخل المنطقة في مشاكل كبيرة، ويفتعل حرائق غير منتظرة.

وقال بوزداغ في مؤتمر صحفي بقصر جانقايا بالعاصمة أنقرة، إن “تجميد الاستفتاء الباطل لإقليم شمال العراق لن يحل المشكلة، بل يجب إلغاؤه”.

 

وأشار بوزداغ إلى “عدم عودة الإقليم عن قراره بإجراء الاستفتاء رغم تحذيرات تركيا والعراق والمجتمع الدولي”، مشدداً على “ضرورة أن يواجه رئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني أخطاءه”.

 

واعتبر أن “قرار الاستفتاء، سيدخل المنطقة في مشاكل كبيرة، ويفتح الطريق أمام انهيارات اقتصادية، ويفتعل حرائق غير منتظرة في المنطقة”.

 

وأكد أن “تركيا انتهجت سياسة قائمة على احترام وحدة أراضي العراق، ووحدته السياسية، وسيادته”، مبينا ان “مرحلة جديدة بالتأكيد ستبدأ في المنطقة بعد انتهاء سلطات بارزاني رئيسا للإقليم اعتبارا من الأول من تشرين الثاني المقبل”.

 

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في اقليم كردستان مطلع الشهر المقبل مع انتهاء التمديد لولاية بارزاني، لكنها تأجلت 8 أشهر بسبب عدم تقديم الأطراف السياسية لمرشحيها وسط أزمة سياسية وعسكرية متفاقمة مع بغداد.

المشاركة

اترك تعليق