كنوز ميديا – اقر السفير الامريكي السابق لدى سوريا روبرت فورد، باستنفاذ خيارات بلاده امام الدولة السورية، والمتمثلة بدعم الجماعات الاجرامية من اجل اسقاط حكومة الرئيس بشار الاسد، مشيرا ان ان انتصار محور المقاومة ادى الى دخول الحرب السورية مرحلة جديدة.

وقال فورد بمقالة له نشرت في مجلة “Foreign Affairs”، أن “بلاده ليست لديها خيارات جيدة في سوريا، وبعض هذه الخيارات المتاحة أسوأ من الأخرى، كما أن الأمل في إخراج الأسد من السلطة، وتحقيق انتقال سلمي للسلطة يتلاشى، إن لم يكن قد أصبح بعيد المنال وخياليا”.

ودعا الدبلوماسي الامريكي الى استبعاد مسالة دعم الجماعات التكفيرية المسلحة التي يسميها بـ”المعارضة”، وذلك لأن الجيش السوري عازم على استعادة كامل البلاد، وقد ينجح في ذلك”.

واشار الى ان كل ذلك يفرض على واشنطن التخلي عن الأمل في دعم منطقة كردية منفصلة، وأن تستبعد أيضا خيار تقديم مساعدات للحكومة لإعادة الإعمار.

المشاركة

اترك تعليق