كنوز ميديا – قال مراسل RT في العراق، أشرف العزاوي، اليوم الاثنين، إن القوات الاتحادية رفعت العلم العراقي فوق معبر فيشخابور بين العراق وسوريا.
وأفاد المتحدث الرسمي باسم قوات الحشد الشعبي، النائب أحمد الأسدي في تصريح لـ RT، بأن القوات الاتحادية وصلت إلى المعبر الحدودي واستلمته بشكل كامل.
إلى ذلك، نفى المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي، الاثنين، تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني “بأن الأمريكان سلموا دبابات أبرامز لإرهابيين هاجموا كركوك والمناطق الأخرى”، مشددا على أن قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب “لا يملكون أبرامز”.
وأشار المتحدث إلى عدم حدوث أي صدام بين الحشد وقوات البيشمركة في كل عمليات إعادة الانتشار.
وقال الأسدي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، “إن كل الشعب العراقي كان يتوقع سماع كلام آخر غير الذي سمعه من مسعود بارزاني وما يهمنا الحديث عنه بعض النقاط التي ذكرها بارزاني والتي أشار فيها إلى الحشد الشعبي”، موضحا أن بارزاني مستمر في تحدي الإرادة الوطنية التي رفضت الاستفتاء غير الشرعي وطالبت بإلغاء نتائجه.
وأضاف الأسدي، أن بارزاني يعتبر عدم ضرب أو استهداف القطعات العراقية من قبل شرفاء البيشمركة، خيانة، مضيفا “أي أن الالتزام بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وعدم سفك الدماء وعدم التمرد، يعتبره خيانة”، مؤكدا أن الخيانة الحقيقية هي خيانة مصالح الشعب الكردي من خلال سرقة أموال النفط وتغييب الموازنات وقطع رواتب الموظفين في كردستان.
وأفاد أحمد الأسدي بأن أموال النفط كانت تذهب لجيوب عوائل وليس إلى الموازنة الاتحادية ولا إلى رواتب موظفي الإقليم.
المصدر: RT

 

المشاركة

اترك تعليق