كنوز ميديا/بغداد..

دعت الحكومة العراقية، الاثنين، الى الالتزام بالنظام والقانون والتهدئة في اقليم كردستان بعد اقتحام برلمان الاقليم والاعتداءات على مقرات الاحزاب والإعلاميين من قبل مجاميع مسلحة امس الاحد، مشيرة الى ان احداث الفوضى تضر بالمواطن الكردي.

وقال مكتب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في بيان  انه “نتابع عن كثب تطورات الاحداث في اقليم كردستان وما حصل من اعتداءات على مقرات الاحزاب وكذلك الاعلاميون ومحاولات إحداث فوضى واضطرابات في اربيل ودهوك وهو امر يضر بمواطنينا في الاقليم وبالوضع العام هناك”.

ودعا البيان الى “الالتزام بالنظام والقانون والتهدئة وان لا تنعكس الخلافات السياسية على المواطن الكردي الذي تضرر كثيرا نتيجة هذه الممارسات”.

وأكد المكتب، أن “الحكومة الاتحادية حريصة على استتباب الاوضاع في جميع محافظات العراق وتعمل من اجل المواطنين وحماية مصالحهم

المشاركة

اترك تعليق