كنوز ميديا/ ترجمة …

اكد تقرير لصحيفة لوس انجلس تايمز الامريكية، ان الاستقتاء الذي اجري في اقليم كردستان و الذي كان من المفترض أن يؤدي الى اعادة احياء حلم كردستان في المنطقة بالانفصال قد انعكس ربما بصورة لارجعة فيها تطلعاتهم لاقامة دولة، مشيرا إلى أن تنحي مسعود البارزاني “أمر ايجابي” للمنطقة.

وذكر التقرير  أن” الخطوة التي قام بارزاني البالغ من العمر 71 عاما كانت مقامرة كلفته حياته السياسية مما دفعه يوم امس الاحد الى التخلي عن منصبه كرئيس للاقليم بعد خسارته لذلك الرهان ، تاركا الكرد بدون خليفة مضمون حتى في الوقت الذي تكافح فيه الفصائل البرلمانية الكردية لتقاسم سلطاته” .

واضاف التقرير، أن “الخطاب المتلفز للبارزاني اشر المآل الحزين للزعيم الكردي ، بعد اسابيع من تحدي المعارضة الدولية والاقليمية للاستفتاء والذي اجري في المناطق ذات الاغلبية الكردية والمناطق المتجاوز عليها من قبل سلطات الاقليم”.

ونقلت الصحيفة عن زميل  التحرير لسياسة الشرق الأوسط، كمال شواني، إنه “كنا نتمتع بالكثير من الصلاحيات التي كانت تعتبر سلطات ذات سيادة، مثل السيطرة على المعابر الحدودية، والسيطرة على المطار، وكان لدينا دبلوماسيتنا المباشرة مع المجتمع الدولي، لكننا الان دولة داخل الدولة “.

واضاف شواني، “لقد فقدنا كل شيء بسبب سوء تقدير البارزاني وطموحاته الشخصية، لذلك فان تنحيته يعتبر شيئا ايجابيا للمنطقة”

المشاركة

اترك تعليق