كنوز ميديا/بغداد..

 

نظم منتدى بغداد الاقتصادي بالمشاركة مع الامانة العامة لمجلس الوزراء ورشته الثانية  تحت عنوان ” الصناديق السيادية ودورها في تنمية الاقتصاد العراقي، بحضور نخبة من المسؤولين المعنيين والبرلمانيين و الشخصيات الاقتصادية المحلية و الاجنبية و الاكاديميين و ممثلي بعض السفارات و المنظمات الدولية والبنك الدولي و الامم المتحدة .

وذكر بيان للمنتدى  ان “الورشة تاتي لدعم خطوات الحكومة والقطاع الخاص  لتوحيد الرؤى  والاجراءات لتطوير الاقتصاد العراقي و تنويع مصادر دخل الدولة لمواجهة الصدمات الاقتصادية المستقبلية , وان هدفها الاساس هو وضع مرتكزات استراتيجية تخدم الامن الاقتصادي و الذي يعد جزءا من الامن الوطني العراقي بهدف انجاح عملية التنمية المستدامة ، كما تهدف الورشة الى الخروج بتوصيات حول الصناديق السيادية الواجب تاسيسها فضلا عن تحديد اهدافها و آليات ادارتها و حوكمتها بشكل رشيد من خلال الاستفادة من تجارب دول آخرى سبقتنا في هذا المجال مع وضع اللمسة الوطنية بما يتلائم و متطلبات الاقتصاد العراقي”.

واضاف البيان ان  “سبعة اوراق بحثية نوقشت خلال الورشة قدمها عددا من الباحثين ومنها ورقة مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح وكانت بعنوان (الصندوق السيادي الغاطس وضمانات التنمية الاقتصادية ) وتضمنت معنى الصندوق السيادي الغاطس و كيفية تمويله  كونه صندوق سيادي مؤقت للاستثمار الحقيقي يمول من تخصيصات مشاريع البنية التحتية في الموازنة  الاتحادية المتاحة من الموارد الذاتية للبلد ويعوض باستمرار عند السحب منه لاطفاء القروض الجسرية التي توفرها الشركات المقاولة الاجنبية المؤتلفة من خلال وكالات الصادرات الاجنبية الحكومية الضامنة وباستمرار لضمان التنفيذ والتمويل بصورة متواصلة للشروع بأعمال المقاولات في العراق بما يضمن توقيتات مناسبة وكفاءة في الانجاز وتمويل مستمر وبهذا سيمارس الصندوق الغاطس وظيفة الضامن والممول لمشاريع البنية التحتية”.

واوضح البيان أن “الاوراق البحثية  الاخرى كانت على التوالي بحث مقدم من باسم عبدالهادي حسن / رئيس ابحاث / البنك المركزي العراقي بعنوان (الخيارات المتاحة لبناء صندوق سيادي في العراق في الظروف الراهنة واستشراف تطويره في المستقبل) عرضت رؤية  بناء صندوق سيادي او اكثر و تناول كيفية ادارته و حوكمته و تمويله و العقبات التي يمكن ان تواجه الصندوق . كما تطرقت الى بعض التجارب العالمية الناجحة , كذلك بحث مقدم قبل وزير العلوم والتكنلوجيا الاسبق رائد فهمي بعنوان ( الصناديق السيادية ) , اضافة الى بحوث اخرى من قبل متخصصين في مجال الاقتصاد والمال” .

المشاركة

اترك تعليق