كنوز ميديا – وجه نائب رئيس حكومة إقليم كردستان، قوباد طالباني، قوات الأمن في الإقليم بان تكون في حالة استعداد تام وتأهب قصوى لمنع حدوث أية فوضى واضطرابات.
وقال طالباني في تغريدة له، على صفحته بموقع “تويتر”، مساء أمس الأحد “ادعو جميع قوات امن اقليم كردستان لأن تكون في حالة استعداد تام وتأهب قصوى لمنع حدوث أي فوضى وإضطراب في الإقليم”.
وجاءت تصريحات طالباني بعد قيام عدد من المتظاهرين مساء أمس، بالهجوم على مبنى برلمان كردستان وكسر المعدات الصحفية لعدد من الاعلاميين المتواجدين امام المبنى.
كما قامت مجموعة من الاشخاص، بحرق مقري حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني في قضاء زاخو بمحافظة دهوك، بعد اقتحامهم للمقرين.
من جهة ثانية حذر مجلس أمن اقليم كردستان، المواطنين من الاعتداء على أي مقر حزبي في الاقليم، حيث قال في بيان له أمس، “نحذر كل من يعتدي على مقر حزبي برد شديد”، داعيا “اهالي اقليم كردستان إلى الحفاظ على مدنهم ومناطقهم”، ودعا المجلس “مواطني الاقليم إلى الوقوف في وجه من يريدون إثارة الفتن في كردستان”.
الجدير بالذكر ان حزب الإتحاد الوطني الكردستاني، طالب الحزب الديمقراطي بتقديم توضيحات عاجلة بشأن عمليات إقتحام وحرق مقرات حزبية تابعة للإتحاد في دهوك
المشاركة

اترك تعليق