كنوز ميديا – أكد مصدر مطلع في اربيل، مساء اليوم الأحد، ان مجموعة من المواطنين بمساعدة قوة خاصة احتجزت النائب السابق عن كتلة التغيير رابون معروف داخل بمبنى البرلمان في مكان خاص بمعزل عن النواب الآخرين.

 وقال المصدر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “القوة طالبت رابون بتقديم الإعتذار لبارزاني على الإعلام إلا أنه رفض ذلك، ما أدى إلى تعرضه الى ضرب مبرح”.
وأضاف، ان “نواب كتل الاتحاد الوطني والتغيير والجماعة الإسلامية مازالوا عالقين في الطابع العلوي في البرلمان وقوات الديمقراطي عاجزة عن حمايتهم من غضب المهاجمين”، مؤكداً ان “اضطراب يسود مبنى البرلمان والوضع اوشك ان يخرج عن السيطرة”.
وأوضح، ان “قوات الديمقراطي وعلى الرغم من جلب قوة اضافية من الزيرفاني إلا أنها عاجزة حتى اللحظة عن ايقاف هجوم انصار بارزاني على البرلمان”.
المشاركة

اترك تعليق