كنوز ميديا – أبدى رئيس برلمان اقليم كردستان يوسف محمد، الاحد، أسفه لقيام “بلطجية وفوضويين وبتشجيع حزبي” بمهاجمة مبنى البرلمان، فيما حمل المهاجمين مسؤولية الحفاظ على حياة البرلمانيين والصحفيين والموظفين داخل المبنى.

وقال محمد في بيان صحافي، “للأسف، هاجمت مجموعة من البلطجية والفوضويين البعيدين عن كل القيم الانسانية، وبتشجيع حزبي، مبنى برلمان اقليم كردستان، بدون أية عوائق أمنية، وقامت بالإعتداء على البرلمانيين والصحفيين”.

واضاف محمد، أن “هذه المجموعة تحاول الإعتداء على السلطة التشريعية وتشويه وجه إقليم كردستان أمام المجتمع الدولي وأصدقائنا”، محملا “المهاجمين مسؤولية الحفاظ على حياة البرلمانيين والصحفيين والموظفين داخل مبنى البرلمان”.

وكان عشرات الأشخاص اقتحموا، مساء اليوم الأحد، مبنى برلمان إقليم كردستان، وسط أنباء تفيد بسماع أصوات إطلاق نار داخل المجلس.

وكان النائب في البرلمان الكردستاني رابون معروف تعرض، اليوم الأحد، لاعتداء من قبل نواب آخرين بسبب انتقاده سياسة رئيس الإقليم مسعود البارزاني، فيما قرر نائب رئيس برلمان جعفر ئمنيكي طرد كتلة التغير من البرلمان لمدة 24 ساعة بسبب المشادات والفوضى التي تخللت بدء انعقاد الجلسة.

المشاركة

اترك تعليق