كنوز ميديا – أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الأحد، أن السلطة الاتحادية ينبغي أن تفرض سيطرتها على عموم البلاد، مشددا على ضرورة وجود قوة عراقية “رادعة” ليعيش العراقيون معا في وطن واحد.

وقال مكتب العبادي في بيان، إن “الأأخير تلقى، مساء اليوم، مكالمة هاتفية من وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون”، موضحا أن “الاتصال ناقش الانتصارات المتحققة على الإرهاب وانتشار القوات الاتحادية في محافظة كركوك وبقية المناطق والأوضاع السياسية والأمنية”.

وأكد العبادي، بحسب البيان، “رغبته بان لا تترك الأمور مفتوحة كما حصل في السنوات السابقة”، مبينا أن “السلطة الاتحادية ينبغي أن تفرض سيطرتها على عموم البلاد ومنافذه الحدودية، غير أن الجانب الكردي بطيء في تنفيذ هذا الأمر”.

وأضاف، أن “الحكومة العراقية ينبغي أن تفرض سيطرتها على المعابر التي يمر منها النفط المصدر عبر تركيا وإذا لم يتم ذلك فان هذا سيتسبب في تفاقم الأزمة”، مبينا أن “الحكومة المركزية لا تريد سفك الدماء أو تدهور الأوضاع فيما هناك من في حكومة الإقليم والإعلام الحزبي في أربيل يحرض على قتل القوات العراقية”.

وأكد العبادي “حرص الحكومة الاتحادية على إيجاد حلول سلمية ليعيش العراقيون معا في وطن واحد”، مبينا أن “ذلك لن يتحقق من دون وجود قوة عراقية رادعة تمنع الأوضاع من التدهور”.

من جانبه ثمن وزير الخارجية البريطاني “قيادة الدكتور العبادي لهذه الأزمة ورغبته في فرض الدستور”، مشيرا الى أن “نيجرفان البارزاني أبدى رغبته بالحوار في هذا الشأن”.

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أكد، الاثنين (25 أيلول 2017)، أن بلاده لا تؤيد استفتاء إقليم كردستان، مبينا أن المملكة المتحدة ستواصل دعم سيادة العراق ووحدة أراضيه.

المشاركة

اترك تعليق