كنوز ميديا – كشفت هيئة النزاهة اليوم عن تمكُّنها من استرجاع قرابة نصف مليار دينارٍ إلى خزينة الدولة من حساب شركةٍ أهليَّةٍ تعاقدت مع محافظة بابل.
وذكر بيان للهيئة حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه ان” دائرة التحقيقات في الهيئة أكَّدت استرجاع مبلغ /460/ مليون دينار إلى خزينة الدولة، وهو المبلغ الذي يمثل قيمة الضرر الواقع على المال العامِّ في السلفة التشغيليَّة الممنوحة لإحدى الشركات الأهليَّة المتعاقدة مع ديوان محافظة بابل؛ لتنفيذ مشروع تجهيز وفحص آليات مديريَّة بلديَّة الحلة.”.
واضاف ان” تفاصيل القضيَّة الجزائيَّة المقامة في الهيئة تشير استناداً إلى أحكام المادَّة 340 عقوبات بحقِّ المدير المُفوَّض للمصرف الأهليِّ الضامن للشركة لعدم تسديد المصرف لمبلغ خطاب الضمان الخاصِّ بالمشروع، ولا سيما أنَّ المحافظة قامت بسحب العمل من الشركة فتوجَّـب على المصرف تسديد مبلغ الضمان.”.
واوضح البيان ان” تحقيقات الهيئة في القضيَّة ادت إلى استرجاع المبلغ الذي يُـمثِّـل قيمة الضرر الحاصل في المال العامِّ إلى خزينة الدولة، حيث أكَّدت محافظة بابل في كتابٍ معنونٍ إلى الهيئة تسديد الشركة والمصرف كامل المبلغ.”.
وكانت هيئة النزاهة قد أعلنت أواخر نيسان الماضي عن تمكُّن ملاكاتها التحقيقيَّة والتدقيقيَّة من منع هدر أكثر من 205 مليارات دينارٍ من موازنة تنمية الأقاليم المُخصَّصة لمحافظة ميسا
المشاركة

اترك تعليق