كنوز ميديا – أعلن مركز حقوقي أن خمس ناشطات في البحرين بدأن إضرابا عن الطعام احتجاجا على سوء معاملتهن في السجن ووضع حاجز زجاجي يمنعهن من التواصل مع الزائرين.
وقال “معهد البحرين للحقوق والديمقراطية” في بيان إن حالة أربع منهن في سجن مدينة عيسى للنساء تطلبت إسعافات طبية، في اليوم الرابع لإضرابهن عن الطعام.
​ونقل البيان عن المعتقلات وأفراد أسرهن القول إن إحداهن وهي هاجر منصور حسن (49 عاما) نقلت إلى المستشفى في ساعة مبكرة الجمعة وعادت بعد بضع ساعات.
والمعتقلات الثلاث (نجاح الشيخ وأميرة القشعمي ومدينة علي) يحتجن أيضا علاجا طبيا، بحسب البيان.
والمعتقلة الخامسة المضربة عن الطعام هي زينب مرهون.
وتطالب الناشطات بوقف المضايقات وسوء المعاملة التي يقلن إنهن يتعرضن لها من جانب موظفي السجن، وإزالة الحاجز الزجاجي.
وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ بدء حركة احتجاج في شباط/ فبراير 2011 في خضم أحداث “الربيع العربي” قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب بإقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها عائلة سنية.
وكثفت السلطات البحرينية محاكمة وملاحقة معارضيها منذ بدء الحركة الاحتجاجية. وأصدر القضاء البحريني في الأشهر الأخيرة عشرات الأحكام بالسجن وسحب الجنسية والإعدام، وهو ما تندد به منظمات حقوقية محلية ودولية.
المصدر: أ ف ب/ معهد البحرين للحقوق والديمقراطية
المشاركة

اترك تعليق