كنوز ميديا – 
قد تستغرق عمليات إعادة البناء والتخلص من آثار حرائق الغابات التي اجتاحت مناطق عدة في شمال ولاية كاليفورنيا في الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر شهورا وربما سنوات، وفق مسؤولين بمقاطعة سونوما التي شهدت الجزء الأكبر من هذه الحرائق.
وقال قائد شرطة المقاطعة روب غيوردانو السبت، أمام مئات الأشخاص المتجمعين في مدينة سانتا روزا لإحياء ذكرى ضحايا الحرائق البالغ عددهم 42 شخصا، إنه لا يمكن التحكم في التوقيت الزمني للتخلص من آثار الحرائق مضيفا “سيؤثر ما حدث بصورة كبيرة على حياة الأشخاص”.
وشاركت في اللقاء زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي وخمسة أعضاء آخرين من الكونغرس لمعرفة ما يمكن أن تفعله السلطة التشريعية لمساعدة كاليفورنيا على التعافي من آثار تلك الحرائق المدمرة.
وطلب المسؤولون المحليون من المشرعين ضمان توافر الموارد اللازمة لوكالة حماية البيئة الفدرالية لإزالة المواد السامة الناتجة عن الحرائق قبل وصولها إلى مصادر المياه.
وقدر مسؤولون محليون وفدراليون أن جهود إزالة تلك المخلفات قد تستمر إلى بداية 2018.
وتقدر الخسائر الناتجة عن الحرائق التي تطلبت أكثر من أسبوعين للسيطرة عليها بحوالي مليار دولار.

المصدر – موقع الحرة

المشاركة

اترك تعليق