كنوز ميديا – متابعة 
 قالت متحدثة باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الجمعة إن ماي قلقة من تقرير صحفي يتحدث عن انتشار التحرش الجنسي بين المشرعين وموظفي البرلمان.
ويأتي التقرير الذي نشرته صحيفة (صن) وتابعته ” كنوز ميديا ” في أعقاب عشرات المزاعم ضد المنتج السينمائي الأميركي الشهير هارفي واينستين والتي دفعت مئات الآلاف من النساء في العالم للحديث عن تجاربهن مع التحرش.
وذكرت الصحيفة الجمعة أن الموظفات في منطقة وستمنستر بلندن والتي تضم مقر الحكومة والبرلمان والوزارات الرئيسية أنشأن مجموعة على تطبيق واتساب للتراسل لتبادل تجاربهن مع التحرش وتحذير الأخريات من معتدين محتملين.
ولم تذكر الصحيفة اسم أي شخص له صلة بالمزاعم لكنها نسبت إلى عضوات في المجموعة لم تنشر أسماءهن عندما كانت تصف محتوى الرسائل أو الغرض من المجموعة.
وقالت المتحدثة باسم ماي عند سؤالها عن تقرير الصحيفة “التقارير مثيرة جدا للقلق لكنني لا أستطيع استباق الاتهامات أو التحقيقات التي لم يعلن عنها بعد”.
وتابعت “رئيسة الوزراء كانت واضحة جدا عندما علقنا على تقارير عن هارفي واينستين خلال الأسابيع القليلة الماضية وقلنا إن أي سلوك جنسي غير مرغوب فيه يعتبر أمرا غير مقبول على الإطلاق وهذا ينطبق على أي منحى من مناحي الحياة بما في ذلك السياسة”.
وبشكل منفصل أقامت مجموعة من عضوات حزب العمال المعارض موقعا إلكترونيا لتشجيع زميلاتهن على الحديث عن أي تحرش تعرضن له داخل الحزب.
وقالت المتحدثة باسم ماي “أي اتهامات قد تخرج إلى العلن سيتم التعامل معها بمنتهى الجدية وننصح بالاتصال بالشرطة في حال وجود أي اتهام”.
المشاركة

اترك تعليق