كنوز ميديا – اعتبر قائد قوات “سرايا الجهاد” حسن الساري، اليوم السبت، أن استهداف واشنطن لنائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس تجاوزاً على سيادة العراق وتدخلاً في الشأن الداخلي.

وقال الساري في بيان، إن “تصريحات المتحدث باسم الخارجية الامريكية المسيئة بحق نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس هي تدخل في الشأن العراقي وتجاوز على سيادة العراق”.

وأضاف أن “التصريحات الامريكية المسيئة بحق نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي اساءة بحق رجال العراق الشرفاء والحشد وقياداته وتجاوز مشين على مؤسسة الحشد الشعبي التي هي جزء لا يتجزأ من القوات العراقية وتأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة”.

واستغرب الساري من “التصريحات الامريكية التي جاءت متزامنة مع قرب انتهاء المعركة ونهاية داعش الارهابي في المنطقة”، مؤكداً في الوقت نفسه ان “تلك التصريحات لن تثني الحشد الشعبي من القيام في اداء واجباته الوطنية وسيستمر في اداء مهامه الوطنية بالدفاع عن العراق ومقدساته ضمن المنظومة الامنية”.

وكانت وزارة الخارجية العراقية اعربت، امس الجمعة، عن رفضها لتصريحات المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيدز ناورت بشأن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، فيما وصفت تلك التصريحات بـ”المناقضة” للواقع.

يذكر أن المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت وصفت، أمس الاول الخميس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بـ”الإرهابي”.

 

المشاركة

اترك تعليق