كنوز ميديا – أعلن عضو برلمان كردستان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ناظم هركي، السبت، أن برلمان إقليم سيناقش غداً الرسالة التي تلقاها البرلمان من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، معتبراً أن البارزاني طلب “مراراً” ترك منصبه لكن الظروف السياسية والأمنية “وقفت عائقا أمام طلبه”.

وقال هركي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “رسالة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني ستناقش غدا في البرلمان”، مضيفاً “لم نطلع على مضمون الرسالة”.

وأضاف هركي، أن “البارزاني سيبقى مرجعاً وطنياً وسياسياً سواء كان في منصب الرئاسة أو أينما كان”، معتبراً أن “مرجعية البارزاني تنبع من مواقفه وتأريخه النضالي والسياسي والوطني”.

وتابع، أن “البارزاني طلب مراراً ترك منصبه كرئيس للإقليم لكن الظروف السياسية والأمنية وقفت عائقا أمام طلبه”، لافتا إلى أن “البارزاني يفضل أن يكون مقاتلا في البيشمركة على أي منصب”.

يشار إلى أن عضو برلمان إقليم كردستان فمان فيصل أعلن، في وقت سابق من اليوم السبت، عن عزم البرلمان عقد جلسة يوم غد الأحد بعد تأجيلها مرتين.

المشاركة

اترك تعليق