أكد رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي، السبت، على ضرورة انسحاب البيشمركة إلى حود عام 2003، فيما بين أن “أجواء إيجابية” تسود الاجتماع بين القيادات العسكرية الاتحادية وقيادات البيشمركة في نينوى.

ونقل التلفزيون الرسمي في خبر عاجل عن الغانمي قوله إن “انسحاب البيشمركة يجب أن يكون إلى خط عام 2003”.

وأضاف الغانمي، بحسب التلفزيون الرسمي، أن “أجواء ايجابية تسود اجتماع القيادات العسكرية الاتحادية والبيشمركة”، مبيناً أن “الاجتماع ما زال مستمراً”.

وكشف مصدر مطلع، في وقت سابق من اليوم السبت (28 تشرين الأول 2017)، عن بدء اجتماع عسكري بين قادة الجيش العراقي والبيشمركة في مقر قيادة عمليات نينوى.

المشاركة

اترك تعليق