كنوز ميديا –  قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية اياد البزم، الجمعة، أن مدير عام قوى الأمن الداخلي فى غزة، اللواء توفيق أبونعيم، نجا من محاولة اغتيال فاشلة بالقرب من  مسجد ابو الحصين بالنصيرات وسط قطاع غزة.

وأضاف البزم، أن ابو نعيم اصيب  في تفجير  ” لغم لاصق” زرع في سيارته الخاصة ،اصيب على اثرها  بعدة شظايا في القدمين والظهر، مشيرا الى أن أبو نعيم كان يهم بفتح باب سيارته قرب مسجد الإحسان عقب صلاة الجمعة، عندما وقع انفجار أدى لإصابته بشظايا ووصفت حالته بالطفيفة.

هنية يتهم الاحتلال ويدعو عباس للاسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية

بدوره قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ان الاحتلال الإسرائيلي وعملائه بالوقوف وراء محاولة الاغتيال الفاشلة التى استهدفت اللواء توفيق أبو نعيم.

وأضاف هنية خلال زيارته لأبو نعيم فى مستشفى الشفاء فى غزة: “هذه الأيادي الأثمة التي امتدت ستصل إليها يد العدالة الفلسطينية ونعتقد أن الاحتلال وأعوانه هم الذين يتحملون مسؤولية هذه الجريمة النكراء، واضاف :” مخطئ من يعتقد أن هذه الجرائم أيا من كان يقف وراءها يمكنان يثنيا عن طريقنا نحو تحرير الأرض“.

ودعا هنية الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى سرعة إتمام المصالحة الفلسطينية وتنفيذ كل الاستحقاقات المطلوبة لانجاز المصالحة من أجل تحصين الجبهة الداخلية.

المشاركة

اترك تعليق