فیدیو لأصحاب القلوب القویة | ظھور اول ”زومبي“ في بلد عربي .. عض طفلاً وكاد یقتله

0
2181

 

كنوز ميديا – عرض الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامجھ ”العاشرة مساء“ عبر فضائیة ”دریم“، تقریراً عن واقعة قیام شاب
إفریقي بمھاجمة طفل صغیر وعضھ بالرقبة، بعد تعاطیھ المخدر الصناعي الصیني ”الفلاكا“ الذي یحول مدمنیھ إلى
”زومبي“ أو مصاصي دماء.

نفى الإبراشي ما ردده البعض عن وجود مصاصي دماء في منطقة القاھرة الجدیدة، مؤكداً ان السبب في تلك الواقعة
ھو المخدر الذي یفقد الشخص كل حواسھ.

وظھر في التقریر الطفل المصاب الذي حكى الواقعة، حیث طلب منھ شاب إفریقي أن یلعب معھ كرة القدم، ولكنھ
رفض، ما جعل الشاب یھاجمھ ویقوم بعضھ محدثا جرحاً قطعیاً في رقبة الطفل.

وقال شھود في التقریر إنھم فوجئوا باستغاثة الطفل، وحاولوا إنقاذه من فك الشاب الإفریقي، ولم یستطیعوا السیطرة
علیھ نظراً لشراستھ وقوتھ.

وقال شاھد آخر إن الشاب الإفریقي قام بمھاجمتھ ھو الآخر، وعضھ في قدمھ، بسبب محاولتھ تخلیص الطفل من یدیھ.
وأمرت نیابة القاھرة الجدیدة، الیوم الأربعاء، بعرض متھم نیجیري الجنسیة، على الكشف الطبي، للاستفسار عن حالتھ
النفسیة والعقلیة، في اتھامھ بالتعدي على طفل بالقطامیة، و ”عض“ طفل من رقبتھ بسبب رفضھ لعب كرة القدم معھ
بصحبتھ زملائھ.

كانت الأجھزة الأمنیة بمدیریة أمن القاھرة، ألقت القبض على نیجیري الجنسیة في واقعة عض طفل من رقبتھ في
القطامیة بسبب رفضھ لعب كرة القدم معھ بصحبتھ زملائھ، وأمر اللواء خالد عبد العال مساعد وزیر الداخلیة لقطاع
أمن القاھرة بإحالة المتھم للنیابة لتولى التحقیقات، وقررت حبسھ 4ایام على ذمة التحقیقات.

ً وكشفت التحریات أن المتھم، لاحظ تواجد مجموعة من الأطفال تلعب كرة قدم، فتوجھ إلیھم طالبا اللعب بصحبتھم،
فرفض المجني علیھ قائلا: أنت كبیر ومش ینفع تلعب معانا“، ما تسبب في توترت أعصاب المتھم، وقام بالھجوم على
الطفل مثل الأفلام“ الزومي“ وعض رقبتھ مما تسبب في قطع كبیر، فلاحظ والد المجني علیھ الواقعة فأسرع لإنقاذ
نجلھ.

صورة ذات صلة

المشاركة

اترك تعليق