كنوز ميديا/بغداد..

حذر وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، السبت، السفراء العرب من انتقال عدوى داعش الى بلدانهم، مؤكدا ان القوات العراقية بجميع صنوفها اشتركت في تحرير العراق.

وذكر مكتب الجعفري في بيان  ، أن “وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفريّ اختتم زيارته لروسيا والتي استغرقت بضعة أيام تلبية لدعوة رسمية، وكان قد التقى بسفراء الدول العربيَّة، ومُمثـِّلي البعثات الدبلوماسيَّة المُعتمَدين في موسكو، وأطلعهم على التطوُّرات الأمنيَّة، والسياسيَّة في العراق”.

واكد الجعفري  بحسب البيان “واجهنا أخطر أنواع التحدِّيات، ابرزها التحدِّي الإرهابيّ المُتمثـِّل بعصابات داعش الإرهابيَّة”، مبينا أن “الإرهابيين تقاطروا على العراق من مُختلِف الدول، لكنَّ العراقـيِّين قرَّروا مُواجَهته، والانتصار عليه”.

واضاف، أن “َّالكفَّ التي حملت البندقـيَّة هي الكفُّ العراقـيَّة، وسيكتب التاريخ بأحرف من نور ما سطّره العراقـيُّون من بطولات، ولكن بأيِّ أحرف سيكتب التاريخ ما فعله الدواعش من قتل، وتفجير، واغتصاب، مُنوِّهاً: ما حدث في العراق ليس بعيداً عن بلدانكم، ولن يستثني أحداً؛ لأنَّ الإرهاب لا دين له، ولا وطن له”.

واشار الجعفري الى ان “القوات المُسلـَّحة العراقـيَّة بجميع صنوفهاً من الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيّ، والبيشمركة، وأبناء العشائر كانت مُوحَّدة، وكان إلى جانبها أن توحَّد الخطاب السياسيُّ؛ ممَّا ساهم بشكل فعَّال في هزيمة الإرهاب، وجني ثمار النصر، وتحرير المناطق التي سقطت في قبضة الدواعش

المشاركة

اترك تعليق