كنوز ميديا/ متابعة …

أفاد مصدر كردي،  بأن قوات الزيرفاني مرتبطة مباشرة بأبناء رئيس كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني، وهي من تطلق النار والصواريخ الألمانية على القوات الاتحادية بأوامر منهم.

وقال المصدر ، إن “قوات الزيرفاني، هي قوات حزبية خارج منظومة البيشمركة، ومرتبطة بأبناء مسعود بارزاني حصرا، وتُمارس الترهيب والتجارة مع داعش ومع والعمال الكردستاني وypg لسرقة النفط من سوريا والعراق، وقد فرضت سيطرتها على منفذ فيش خابور طيلة الفترة السابقة”.

وأضاف أن “هذه القوات تأخذ أوامرها من أبناء مسعود، وهي من تطلق النار وتستخدم الصواريخ الألمانية (ميلان الحرارية) ضد القوات الاتحادية، وتعمل على التصعيد”.

وتابع أن “الزيرفاني استولت على الأسلحة والصواريخ التي قدمها التحالف الأميركي للبيشمركة، واستخدمتها ضد القوات الاتحادية”.

ولفت إلى أن “هناك عمليات فساد كبيرة جدا، واتصالات تجارية خطيرة بين ابناء مسعود وداعش في تجارة النفط والمخدرات وتهريب الآثار، وكل هذه الأمور تتم حمايتها من قبل قوات الزيرفاني”.

المشاركة

اترك تعليق