كنوز ميديا/ متابعة …

نجح العديد من مزارعي إحدى القرى في أطراف العظيم بديالى بزراعة صنف جديد من الرقي يطلق عليها محليا “أبو الزنجيل” في محاولة لتغيير نمط الزراعة في الناحية التي اشتهرت لعقود طويلة بتسويق أجود أنواع المحصول في البلاد.

وقال رئيس مجلس الناحية محمد ضيفان العبيدي في تصريح له، إن “مزارعي بعض القرى في أطراف العظيم عمدوا الى زراعة محصول جديد للرقي يطلق عليه أبو الزنجيل”، موضحا أنه “يزرع بكثافة في إيران وقاوم ملوحة المياه والأجواء المناخية المتقلبة وأصبح ذو إنتاجية عالية”.

واضاف العبيدي، “بالرغم من تأخر زراعة المحصول، لكن ذلك لم يمنع من غزارة إنتاجه كونه متلائم مع الأجواء المناخية”، لافتا الى أن “المحصول كان ذو جودة جيدة وهو مرغوب في الأسواق المحلية”.

ولفت الى أن “المحصول سيغزو العظيم، وهو رسم الابتسامة على شفاه الكثير من المزارعين بسبب نجاح زراعته”.

يذكر أن ناحية العظيم تشتهر بزراعة محصول الرقي منذ عقود طويلة وهي مصدر رئيسي للمحصول في البلد.

 

المشاركة

اترك تعليق