كنوز ميديا/ متابعة …
اوضحت قيادة شرطة محافظة ديالى حقيقة أنباء مداهمة منزل أحد الصحفيين في المحافظة.
وقال المتحدث الأعلامي بأسم شرطة ديالى العقيد غالب العطية في بيان له   أن “مراسل [قناة الحرة عراق] الصحفي هادي العنبكي كانت توجد بحقه مذكرة القاء قبض صادرة من القضاء على خلفية دعوى قضائية مقامة ضده من قبل مدير تربية ديالى”.
واضاف العطية أن “العنبكي قد راجع المحكمة وفق الأجراءات القانونية وتمت تبرأته بعد خروجه بكفالة في نفس الوقت مبينا أنه امضى بعد ذلك بأجراءات إغلاق القضية في المحكمة بعد مساعِ حميدة وتنازل مدير التربية”.
وأكد أن “القضية المقامة ضد العنبكي أغلقت إلا أن مركز الشرطة لم يكن له علم بأغلاق القضية ولم يصله كتاب اغلاقها ، الأمر الذي ادى الى خروج دورية الى منزل الصحفي هادي العنبكي في بعقوبة مبينا ان الدورية الأمنية عند وصولها الى منزل الصحفي المذكور لم تسيء التصرف إطلاقاً وعادت بعد اتصال الصحفي بنا وايضاح أمر اغلاق القضية بشكل مفصل وانهائها من جهة وقمت شخصيا بالاتصال بالدورية لتعود الى مقرها دون الدخول لمنزل الصحفي”.
واشار العطية الى أن “المؤسسة الأمنية وبتوجيه مباشر من قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي تقدم كافة وسائل الحماية للصحفيين في محافظة ديالى ومستمرة وجادة بمساندة العمل الصحفي وتقديم المساعدات اللازمة لتسهيل أعمالهم ووصولهم للمعلومة”.
المشاركة

اترك تعليق