كنوز ميديا – أكد القيادي في الحشد الشعبي معين الكاظمي أن تصريحات وزير الدفاع ريكس تيلرسون بعيدة عن الواقعية وهي مثيرة للسخرية والضحك وتعكس ضحالة المعرفة بأوضاع العراق.

وأوضح الكاظمي في تصريح صحفي أن تصريحات تيلرسون مثيرة للسخرية ، فهو “عندما يصف نحو 150 الف مقاتل عراقي بانهم مليشيات ايرانية ، ومن جانب آخر يقول يجب ان يخرجوا خارج العراق ، اين يذهبون؟! “، مؤكدا أن هذه التصريحات مثيرة للسخرية والضحك خصوصا انها تأتي بعد أيام من اشادة السفارة الامريكية بأداء الحشد الشعبي في تحرير الموصل الى جانب الجيش العراقي ، هذه التصريحات سياسية بعيدة عن الواقع والتقييم الحقيقي”.

وأضاف القيادي في الحشد الشعبي “نشعر ان الولايات المتحدة لا تقيم الامور بأسباب واقعية ، فالعراق كان في مهب الريح وبغداد كان من الممكن ان تستباح لولا فتوى المرجعية العليا واستجابة الشعب العراقي وتشكيل الحشد الشعبي ، فالحشد هو رأس الحربة في مقاتلة الارهاب ، ولولا وجود الحشد لما كان للجيش والشرطة الاتحادية ان يقارعا الارهاب فحدث بينهم هذا التكامل” ، مشيرا الى أن اتهام الحشد الشعبي يبين عدائية هؤلاء لمصالح الشعوب خصوصا ان مشروعهم في المنطقة قد فشل.

من جانب آخر أكد الكاظمي أن السيد الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري “كان رأيه منذ شهر مضى ، وجوب التفاهم مع الاتحاد الوطني الكردستاني ، وكان مستغربا من مواقفهم ويعتبر ان ما يجري في كردستان هو فرض ارادة مسعود بارزاني على الاحزاب الكردية ، فكان للعامري تواصل مع اليكتي والتغيير وغيرهم لبيان ضرورة الابتعاد عن التشنج ودعوات الانفصال ، اعتقد ان لهذه المحادثات التي اجراها العامري اثر في انسيابية اعادة انتشار القوات الاتحادية في كركوك وطوزخورماتو وجلولاء والسعدية وخانقين ، اليوم المشكلة في سهل نينوى والمتواجد فيها بيشمركة الديمقراطي الكردستاني ، العامري كان له دور مهم في التفاهم مع الاتحاد والتغيير وحتى مع الديمقراطي”.

المشاركة

اترك تعليق