كنوز ميديا – اعتبرت هيئة الحشد الشعبي، الجمعة، 27 تشرين الاول 2017، وصف الولايات المتحدة لنائب رئيسها أبو مهدي المهندس بـ”الإرهابي”، تهديدا مباشرا له، محملة إياها مسؤولية أي “أذى” قد يلحق به، فيما دعت وزارة الخارجية للرد على واشنطن.

وقال المتحدث باسم الهيئة أحمد الأسدي في مقابلة مع قناة “الميادين”، إن “وصف الولايات المتحدة لأبو مهدي المهندس بالإرهابي يحمل تهديدا مباشرا له”، محملا الولايات المتحدة “مسؤولية أي أذى قد يلحق بالمهندس”.

وأضاف الأسدي أن “الرد على واشنطن يجب أن يأتي من الخارجية العراقية لأن للمهندس صفة رسمية كنائب لرئيس هيئة الحشد”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت وصفت، أمس الخميس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بـ”الإرهابي”.

المشاركة

اترك تعليق