اعلن مستشار محافظ نينوى لشؤون المكون المسيحي دريد حكمت، الجمعة، عن نزوح المئات من اهالي مناطق سهل نينوى، فيما عزا السبب “للقصف العشوائي لقوات البيشمركة” على مناطقهم.

وقال حكمت وفق فضائيات عراقية إن ” المئات من العوائل المسيحية فرت، اليوم، بسبب قصف البيشمركة لمناطقهم”، مبينا أنه “يجب ابعاد منطقة سهل نينوى عن الصراع الدائر بين الاقليم والمركز”.

 واضاف حكمت، أن “الحل الامثل هو تحويل منطقة سهل نينوى الى محافظة مستقلة بحماية دولية نظرا لما عانته نتيجة للصراعات بين بغداد والاقليم في السنوات الماضية”، لافتا الى أن “العوائل المسيحية تدفع ضريبة هذا الصراع حيث نزح المئات من اهالي ناحية تللسقف نتيجة القصف العشوائي على الناحية”.

ووجه العبادي، في (16 تشرين الأول 2017)، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك، حيث تمكنت القوات الاتحادية من اعادة الانتشار والسيطرة على كركوك بالكامل والمناطق المتنازع عليها في ديالى وصلاح الدين ونينوى.

المشاركة

اترك تعليق