كنوز ميديا – اعربت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة، عن رفضها لتصريحات المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيدز ناورت بشأن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، فيما وصفت تلك التصريحات بـ”المتناقضة” للواقع.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب في بيان ، “نستعرب من التصريح الصادر عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت والذي وصفت فيه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس بالإرهابي”، مبينا ان “الهيئة جزء لا يتجزأ من القوات العراقية التي تأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة”.

واضاف ان “الحشد قاتل بشجاعة الى جانب القوات الاخرى”، مشيرا الى ان “المهندس هو نائب رئيس هذه الهيئة المقاتلة والمقرة قانونا من مجلس النواب وقد قدمت التضحيات الكبيرة في معركة العراق ضد الارهاب”.

وتابع محجوب “اننا فِي الوقت الذي نرفض فيه هذه التصريحات، فنذكر بدعم الولايات المتحدة للمعركة التي قاتل فيها كافة ابناء الشعب العراقي وبضمنهم رجال الحشد الشعبي”، داعيا الخارجية الامريكية الى “مراجعة هذه التصريحات المناقضة للواقع”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت وصفت، أمس الخميس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بـ”الإرهابي”.

فيما اعتبرت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، وصف الولايات المتحدة للمهندس بـ”الإرهابي”، تهديدا مباشرا له، محملة إياها مسؤولية أي “أذى” قد يلحق به، فيما دعت وزارة الخارجية للرد على واشنطن.

المشاركة

اترك تعليق