كنوزميديا 
وقعت الحكومة السودانية مع شركة روسية، أمس الخميس، اتفاقية لاستكشاف الذهب والمعادن الأخرى بشرق السودان.
 
ووقع الاتفاقية عن الحكومة السودانية، وزير المعادن هاشم علي سالم، ومن شركة “ميراغولد” مديرها العام، ميخائيل بوتوبكين.
 
وخلال مراسم التوقيع، أعرب سالم، عن “أمله في تواصل التعاون مع الجانب الروسي من خلال علاقة الشراكة الاقتصادية بين البلدين، وحث الشركة على ضرورة تحقيق الإنتاج في أقرب فترة ممكنة”.
 
من جانبه، صرح المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، السوداني، محمد أبو فاطمة، للصحفيين، عقب التوقيع، بأن شركة “ميروغولد” الروسية، تعتبر من كبريات الشركات التي لها باع في مجال الاستكشاف وتحديد الخامات”، مشيرا إلى أنها ستواصل عملها فور التوقيع عبر أحدث التقنيات.
 
وفي أواخر يناير الماضي، كان أبو فاطمة، قد كشف، أن احتياطيات السودان المؤكدة من الذهب تبلغ 533 طنا، فيما تبلغ الاحتياطيات تحت التقييم 1.117 طن.
 
وأضاف “إنتاج السودان من الذهب خلال الفترة من العام 2008 وحتى الآن أكثر من 500 طن”.
 
ويتزامن توقيع الاتفاقية مع عقد اجتماع بين المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ودول إفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مع سفير السودان في موسكو، نادر بابكر، لبحث التعاون بين البلدين في المجال التجاري والاقتصادي.
 
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، أنه جرى بين بوغدانوف وبابكر، مناقشة “التوسيع المنهجي للتعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والإنسانية وغيرها”. ss 
المشاركة

اترك تعليق