كنوزميديا 
اكد النائب عن محافظة نينوى حنين القدو ان رئيس كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني يستجدي الوساطة الامريكية لوقف تقدم القوات الاتحادية لاستعادة السيطرة على معبر فيشخابور الرابط بين العراق وسوريا وتركيا.
 
 وقال القدو في تصريح صحفي، ان: ” البارزاني يتوسل التدخل الامريكي لوقف تقدم وزحف القوات الاتحادية لاستعادة السيطرة على المناطق “المتجاوز عليها” من قبل البيشمركة وميليشيات البارزاني محذرا من قبول أي خداع للهدنة او التراخي في فرض السيطرة الاتحادية على المناطق الخاضعة لسلطة الدولة الاتحادية.
 
واشار القدو الى استخدام مليشيات البارزاني لاسلحة ثقيلة وصواريخ حرارية اوربية الصنع ضد القوات العراقية ما يتطلب من الحكومة القبض على القيادات الكردية المتورطة ومحاكمتها وانزال اشد العقوبات بحقها.
 
واوضح القدو ان سيطرة القوات الامنية على فيشخابور سيقطع  تواصل البارزاني مع اكراد سوريا وينهي اكبر عمليات تهريب للنفط نحو تركيا لافتا الى وجود قوات مرتزقة من حزب العمال الكردستاني واكراد سوريا تدافع عن منفذ فيشخابور حفاظا على مصالحها وعمليات التهريب للاسلحة والنفط .
 
 وتابع القدو”قواتنا تفرض السيطرة على زمار ومناطق اخرى شمالي نينوى ضمن اجراءات استعادة السيادة الاتحادية داعيا الى تواجد قوات اتحادية في محافظات الشمال لتخليص الكرد من دكتاتورية البارزاني واتباعه وفرض سلطة الدولة في شمالي البلاد .
 
ss 
المشاركة

اترك تعليق