كنوز ميديا – ذكرت وسائل إعلام يابانية الجمعة 27 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن طالبة بالمرحلة الثانوية رفعت دعوى على حكومة أوساكا، بعد أن أجبرتها مَدرستها الحكومية مراراً على صبغ شعرها البني باللون الأسود.

ونقلت وسائل الإعلام عن الفتاة، التي تبلغ من العمر 18 عاماً، قولها في الدعوى التي قدمتها لمحكمة منطقة أوساكا، إن والدتها أبلغت مدرسة كايفوكان في مدينة هابيكينو، عند تسجيل اسم ابنتها، أن لون شعرها الطبيعي بُني؛ إذ إن المَدرسة تحظر تلوين الشعر.

وقالت وكالة كيودو للأنباء، نقلاً عن الدعوى القضائية، إن المعلمين أمروا الطالبة بصبغ شعرها بالأسود، كما أخبروها مراراً بأن الصبغة ليست متقنة، وأجبروها “إما على صبغ الشعر بالأسود وإما ترك المدرسة”!

وذكرت وسائل الإعلام أن الفتاة لم تذهب إلى المدرسة منذ سبتمبر/أيلول 2016، وعانت ألماً وتهيُّجاً في الجلد؛ بسبب الصبغة، وتطالب الآن بتعوض عن الضرر قيمته نحو 2.2 مليون ين (19300 دولار). وأضافت أن حكومة منطقة أوساكا ستطلب من المحكمة رفض الدعوى.

وتفرض مدارس كثيرة في اليابان قواعد صارمة بشأن لون الشعر والحُلي ومساحيق التجميل والالتزام بالزي الموحد، بما في ذلك طول التنورات.

المصدر: روسا اليوم

المشاركة

اترك تعليق